information systems management

إدارة نظم المعلومات

البحث في الموقع

أهمية إدارة نظم المعلومات في تطوير الإدارة

 أهمية  إدارة نظم المعلومات في تطوير الإدارة الوطنية

المقدمة

مما لا شك فيه أن حلول حقبة التحديث والتطوير الشامل على جمهورية مصر العربية سوف يستتبعها تغيير شامل في الأنماط والأساليب الادارية حتى يمكنها مواجهة تحديات المستقبل من انفتاح الاقتصادي ونقل التكنولوجيا المتقدمة وزيادة الاعتماد الذاتي للمنظمات ونقل سلطات الادارة المركزية إلى المحليات والحد من معوقات البيروقراطية والتخلص من عشوائية اتخاذ القرارات الادارية. وبالطبع سوف يرتكز هذا التطوير والتفاعل والترابط والأداء الوظيفي على توفر المعلومات التي تنتج من الأنشطة اليومية المحلية والخارجية والتي تجمع وتجهز وتحفظ في ذاكرات المنظمات والمنشآت المختلفة بغية الاستفادة منها في اتخاذ القرارات المتعلقة بالنشطة الاستراتيجية والتخطيط والتنفيذية.

 

ونظرا لتضخم حجم المعلومات التي جيب تجميعها مع تعدد المصادر واختلافها وانتشار توزيعها الجغرافي فإن مدى الاستفادة منها تتصل بتوفير المناخ الملائم والنظم المتكاملة للمعلومات على المستوى القومي التي تربط وترشد نظم فرعية للمعلومات تتواجد في منظمات وأجهزة الدولة على كافة مستوياتها ونوعياتها والتي تستعين بتكنولوجيا المعلومات المتقدمة المستنبطة حديثا لتجميع وتحليل واستخلاص واقتناء واسترجاع المعلومات في أشكال تساعد على اتخاذ الاجراءات والقرارات الفورية.

ونظرا لتضخم حجم المعلومات التي يجب تجميعها مع تعدد المصادر واختلافها وانتشار توزيعها الجغرافي فإن مدى الاستفادة منها تتصل بتوفير المناخ الملائم والنظم المتكاملة للمعلومات على المستوى القومي التي تربط وترشد نظم فرعية للمعلومات تتواجد في منظمات وأجهزة الدولة على كافة مستوياتها ونوعياتها والتي تستعين بتكنولوجيا المعلومات المتقدمة المستنبطة حديثا لتجميع وتحليل واستخلاص واقتناء واسترجاع المعلومات في أشكال تساعد على اتخاذ الاجراءات والقرارات الفورية.

ومما لا شك فيه أن عملية اتخاذ القرارات تعتبر لب العملية الادارية وأخطر ما يواجه المسئولين في قطاعات الدولة المختلفة. وأن أي قرار يتخذ على ضوء معلومات صادقة جاهزة عند طلبها ومرتبة ومبوبة بطريقة تسمح الاستفادة منها بسهولة ويسر يكون قرارا رشيدا يوضع للتنفيذ الدقيق. وعلى العكس من ذلك يكون القرار الغير مبني على المعلومات الجاهزة.

إن استراتيجية وسياسة الدولة وسياسة أي منظمة من منظماتها في مرحلة تحديات التحديث والمعاصرة المقبلة سوف تبني بدون شك على الاستفادة القصوى من المعلومات من حيث اعداد المواطنين وأجهزة الدولة والعاملين بها في التعامل مع ظاهرة المعلومات بنظمها وتقنياتها المتقدمة مما سوف يساعد على تحقيق معدلات عالية من التقدم والنمو الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ويسهم في تعبئة الامكانيات والموارد المتاحة بأقصى كفاءة وفي تسيير وإدارة الأنشطة والمشروعات بفاعلية وفي التنبؤ والتعرف على المشاكل والصعاب ومحاولة علاجها بأسلوب علمي بناء.

فتهيئة المجتمع للتعامل مع ثورة المعلومات سوف تتم عن طريق إعداد المواطن سواء كان تلميذا أو عاملا أو مزارعا أو مهنيا أو اداريا... الخ للتعامل والاستفادة من المعلومات والاهتمام بصحة ودقة وحداثة المعلومة ذاتها وإنشاء تنظيمات ونظم متطورة تهتم بالاختيار والتجميع والتحليل والتجهيز والاسترجاع والاستقراء لتضمنيات المعلومات بصورة موحدة ومترابطة ومتفاعلة بعضها مع بعض مستعينة بتكنولوجيا الحاسبات الالكترونية وأساليب الاتصالات المتقدمة ووسائل الاختزان المصغر من ميكروفيلم وميكروفيش... الخ.

إن الهدف من هذا المقال هو إبراز ظاهرة وقوة المعلومات المعاصرة وأثارها في تطوير الادارة المصرية وتنمية الاقتصاد القومي وتحديث الدولة لمجابهة تحديات المستقبل.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

Calendar

November 2017
SunMonTueWedThuFriSat
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930

تابعنا على G+